logoPrint

الجعفري يدعو ديمستورا الى إبعاد صراعات الإرادات الدولية وشبح الحرب عن سوريا

المشاهدات : 103

دعا وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، خلال لقائه ستيفان دي ديمستورا مبعوث الأمين العامّ للأمم المتحدة في سوريا، اليوم الثلاثاء، الى إبعاد صراعات الإرادات الدولية وشبح الحرب عن دمشق.



وذكر مكتبه الاعلامي  إن "وزير الخارجية إبراهيم الجعفريّ اختتم مُشارَكته في أعمال الدورة 29 لمجلس جامعة الدول العربيَّة على مُستوى القِمَّة في مدينة الظهران بالمملكة العربيَّة السعوديَّة بلقاء ستيفان دي ديمستورا مبعوث الأمين العامّ للأمم المتحدة في سورية، و سامح شكري وزير خارجيَّة مصر كلاً على حدة".

وأَضاف ان "الجعفريّ بحث مع ديسمتورا أهمِّـيَّة الدور الذي تضطلع به الأمم المتحدة في سورية خُصُوصاً في المجال الإنسانيِّ، والإسراع في إيجاد حُلول للأزمة السوريَّة، وإبعادها عن صراع الإرادات الدوليَّة، وفسح المجال أمام الشعب السوريِّ لتقرير مصيره، وتحديد نوع الحكم الذي يُريده"، داعياً ديمستورا إلى "تكثيف مساعيه، وإبعاد شبح الحرب عن شعوب المنطقة".



وجدد الجعفريّ "موقف العراق الداعم للحلِّ السلميِّ للأزمة السوريَّة"، مُشدِّداً "على ضرورة عدم التدخـُّل في الشُؤُون الداخليَّة للبلدان، وعدم اللجوء إلى الحلِّ العسكريّ".


من جهته أكد ستيفان دي ديمستورا مبعوث الأمين العامّ للأمم المتحدة في سوريا أنَّـه "ليس من مصلحة المنطقة أن تُدمَّر سورية، أو تُفكـَّك، لافتاً إلى إمكانيَّة أن يضطلع العراق في حلِّ الأزمة، خُصُوصاً أنَّ العراق له علاقات مُتوازِنة مع الجميع".


الى ذلك "التقى الجعفريّ مع سامح شكريّ وزير خارجيَّة مصر، وبحث معه العلاقات الثنائيَّة بين بغداد والقاهرة، وآفاق الارتقاء بها إلى ما يُلبِّي مصالح الشعبين الشقيقين".وتابع البيان ان "الجانبين اتفقا على استمرار التعاون، والتنسيق بين البلدين؛ للمُساهَمة في إيجاد حُلول للأزمات التي تُعاني منها المنطقة".