logoPrint

الكشف عن خروقات انتخابية لبعض المرشحين في الديوانية

المشاهدات : 165

انتقدت النائبة عن محافظة الديوانية سهام الموسوي، الاحد، استغلال بعض الكتل السياسية للدوائر الحكومية في المحافظة وتسخيرها لأهداف واغراض انتخابية، فيما اشارت الى ان ذلك يدخل ضمن خروقات ومخالفات انتخابية مرفوضة ومنافية للمواثيق والأعراف السياسية وابرزها شراء الذمم وتوزيع الأموال وشراء البطاقات الانتخابات والاغراءات الخدمية.


وذكرت الموسوي ، ان "بعض الكتل السياسية في محافظة الديوانية استغلت الدوائر الحكومية وتسخيرها لأهداف واغراض انتخابية وتلك أساليب رخيصة وغير مشروعة وهي مرفوضة بشكل قاطع"، مبينة بان "الكثير من المرشحين نشروا أسماء وتسلسلات القوائم وتوزيع "الباجات التعريفية" لهم قبل انطلاق موعد الحملة الانتخابية بشكل رسمي مع صمت مفوضية الانتخابات حيال تلك الخروقات".


واكدت النائبة عن محافظة الديوانية، ان "جميع تلك الخروقات والمخالفات الانتخابية مرفوضة ومنافية للمواثيق والأعراف السياسية وابرزها شراء الذمم وتوزيع الأموال وشراء البطاقات الانتخابات والاغراءات الخدمية الأخرى البعيدة عن حاجة المواطن ومصالح المحافظة العليا"، مشددة باننا "ندعو المفوضية والجهات الحكومية الى ردع تلك الممارسات لضمان نزاهة الانتخابات ونجاحها بما ينسجم وتطلعات المواطن".


وكانت المفوضية العليا للانتخابات قد قررت، الخميس (29 مارس 2018)، سحب المصادقة من اي مرشح او حزب او تحالف سياسي يثبت رسميا وبالأدلة القاطعة حصوله على بطاقات الناخبين بطريقة غير شرعية وملتوية واحالته الى القضاء لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقه.