logoPrint

بن سلمان: السعودية ستكون طرفا في الرد الدولي على سوريا إذا تطلب الأمر

المشاهدات : 180

اعتبر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، اليوم الثلاثاء، أن هناك مشاريع "هدامة" في الشرق الأوسط، مؤكداً أن أبرزها "الخطر الإيراني"، فيما اشار الى ان بلاده ستكون طرفاً في الرد الدولي على سوريا اذا تطلب الامر.
ونقلت "سكاي نيوز عربية" عن بن سلمان قوله من باريس، "حذرنا مرارا من خطر انتقال الإرهاب إلى دول الساحل"، معتبراً أن "إيران تدعم الإرهاب عبر تمويل ميليشيات حزب الله والحوثيين ورعاية قادة تنظيمات مثل القاعدة"، على حد وصفه.

وأضاف بن سلمان أن "هناك مشاريع هدامة في الشرق الأوسط أبرزها الخطر الإيراني الذي ينطلق من أيديولوجية توسعية".
وتابع ولي العهد السعودي أن "الشراكة السعودية الفرنسية مهمة للغاية خصوصا مع المتغيرات التي تحصل في الشرق الأوسط والعالم".
وبشأن ما يجري في سوريا قال بن سلمان "إذا تطلب الأمر فستكون السعودية طرفا في الرد الدولي على سوريا بشأن الهجوم الكيماوي".