logoPrint

تطوير مادة سحرية لترميم الأنسجة

المشاهدات : 117

طوّر علماء وجراحون إيرلنديون مادة بيولوجية تساعد في تسريع عملية ترميم الجلد بعد الحروق.

وقام علماء من كلية دبلن وكلية الجراحين الملكيين الإيرلندية بتجميع مادة بيولوجية تساعد في علاج الأنسجة المتضررة من جسم الإنسان بما في ذلك الأوعية الدموية والجلد والجهاز العصبي.

وتتكون المادة الحيوية الهجينة من الكولاجين (بروتين يشكل أساس النسيج الضام في الكائنات الحية) والغرافين (مادة معدّلة من الكربون وتعد من أرقّ المواد وأكثرها متانة في العالم).

ويتميز الغرافين بخاصية عالية لتمرير الكهرباء، ما يجعله صالحا لإرسال (توصيل) نبضات الجهاز العصبي ويسهّل عملية "الزراعة"، ليحل مكان الأنسجة المصابة.

وقال البروفيسور، فرغان أوبراين، كبير الباحثين، إن هذا الاختراع سيساعد على استعادة وظيفة القلب المتضرر بعد الأزمات القلبية وسيعيد تشكّل الجلد بعد الحروق ويرمم الأوعية التالفة من الحبل الشوكي والدماغ بعد الإصابات العصبية.

وأضاف العالم أن هذه المادة ستسمح بإنتاج جيل جديد من التقنيات العلاجية التي تتميز بخصائصها المضادة للبكتيريا، وتقلل من مخاطر الالتهابات الخطيرة بعد العمليات الجراحية لأن الغرافين يعد مادة واقية ضد الالتهابات.