logoPrint

اسم أردوغان في أغنية يقود فنانة تركية للسجن

المشاهدات : 209

 قالت صحيفة حريت التركية الخميس إن محكمة عاقبت مغنية وممثلة تركية شهيرة بالسجن عشرة أشهر بتهمة إهانة الرئيس طيب إردوغان خلال عرض في عام 2016.

وذكرت حريت إن زوهال أولغاي اتهمت بتغيير كلمات إحدى أغانيها لإدخال اسم إردوغان بها والتلويح بإشارة مهينة بيدها خلال الغناء.
وذكرت الصحيفة أن تسجيلا مصورا للعرض أظهر أولغاي وهي تغير كلمات الأغنية لتصبح "رجب طيب إردوغان، كل هذا هراء، كل هذا كذب، ستنتهي الحياة يوما وسوف تقول "كنت أحلم".
وفي شهادتها نفت أولغاي التهم وذكرت إنها استخدمت اسم إردوغان لأنه كان يناسب نهايات كلمات الأغنية" وإنها لم يكن لديها أي "دافع مستتر للإهانة".
وذكرت إن الإشارة بيدها كانت تستهدف أحد الحضور.
وإهانة الرئيس جريمة يعاقب عليها القانون التركي بالسجن ما يصل إلى أربعة أعوام.
ولم تسلم الجميلات من قبضة "السلطان" اردوغان كما يلقبه البعض.
وتحقق النيابة التركية ايضا مع ملكة الجمال السابقة مروة بويوكسراتش بتهمة اهانة الرئيس التركي عبر مشاركة قصيدة تسخر منه على حسابها على انستاغرام.
وذكرت بويوكسراتش (26 عاما) امام محكمة في اسطنبول انه لم يكن في نيتها اهانة الرئيس.
واحتجزت لفترة قصيرة الشهر الماضي.
واضافت انها شاركت على حسابها القصيدة التي تحمل عنوان "قصيدة الاسطى" من مجلة يوكوسوز التركية الساخرة ولكنها حذفتها لاحقا بعد ان حذرها اصدقاء بان نشرها يمكن ان يعرضها للمحاكمة في تركيا.