logoPrint

مزاحم الحويت يدافع للبرزاني من دعم داعش

المشاهدات : 202

رد المتحدث باسم العشائر العربية في نينوى مزاحم الحويت، اليوم الخميس، على تصريحات للنائب عن دولة القانون محمد الصيهود حول قوات البيشمركة ورئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، لافتا الى العشائر العربية هي من طالبت باعادة انتشار البيشمركة بالتنسيق مع أمريكا.


وقال الحويت  ان على النائب محمد الصهيود “الا يهاجم كوردستان وقواتها وقائدها بارزاني”، مبينا ان “العشائر العربية في نينوى وجميع المحافظات السنية هي من طالبت بإعادة انتشار قوات البيشمركة الى جميع المناطق بالتنسيق مع الحكومة الامريكية”.


واوضح البيان انهم “متفقون مع الامريكان على اعادة قوات البيشمركة الى جميع المناطق المتنازع عليها” مشددا على “الصيهود ان يفتح ملف سقوط الموصل والمحافظات السنية بأيدي تنظيم داعش”.

واوضح البيان ان “اكثر القادة والمشاركين في ساحات الاعتصام وابرز القادة هم تحالفوا مع دولة القانون” لافتا الى ان “موضوع اعادة انتشار البيشمركة “هذا امر يخصنا ولا يخصكم وعليك ان تخرج الميليشيات الإيرانية الذي قامت بارتكاب ابشع الجرئم بحق الشعب”. بحسب تعبيره
وتابع ان “البيشمركة قدمت شهداء وحررت جميع المناطق” مبينا ان “العرب السنة هم من طالبوا بإعادة قوات البيشمركة الى المناطق بالتنسيق مع الحكومة الامريكية”.


وزاد “نحن كعشائر عربية نعتبر فخامة الرئيس مسعود بارزاني خطاً أحمر ولا نقبل بأي تجاوز ضده” موضحا ان “بارزاني فتح أبواب كوردستان للعرب والْيَوْمَ الدواعش هم مرشحون على قائمة دولة القانون”.