logoPrint

الخارجية الأمريكية:الاعتذار عن غزو العراق أصبح من الماضي

المشاهدات : 106

 تهربت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية هيذر نوايرت من الاجابة عن سؤال يتعلق بالغزو الامريكي للعراق، نافية فكرة تقديم اعتذار عن تاريخ سياسة الولايات المتحدة الخارجية طوال 15 عاما، معتبرة أن ما حدث جزء من الماضي ولن يتم العودة اليه مجددا.


ونقل موقع “امريكان فري باكون” في تقرير له اليوم : ان “نوايرت ردت على سؤال لاحد المراسلين خلال تقديم الاحاطة الاسبوعية لوزارة الخارجية عما اذا كان على الولايات المتحدة ان تعتذر عن التدخل في شؤون الدول الاخرى من خلال تغيير الانظمة والانتخابات وخصوصا في العراق قالت أنت: (تسألني عن التاريخ الحديث لسياسة الولايات المتحدة ، لكن هل ينبغي علينا ان نعتذر لكل دول العالم ؟ اعتقد ان حكومة الولايات المتحدة الان افضل بكثير من اي وقت مضى)”.واضافت نوايرت، أن “البعض في داخل امريكا والخارج لديهم نظرة سلبية عن سياسة الولايات المتحدة”.


وذكر المراسل إن “معظم الامريكان يعارضون غزو العراق ، هل يجب على الحكومة الامريكية ان تعتذر عن الاشياء التي قامت بها وعن فبركة المعلومات لبدء الحرب ضد العراق ؟ ، فاجابت نوايرت (انني لا اريد مناقشة امر مر عليه 15 عاما)، مشيرة الى أن (العراق بلد مر بالكثير ، لكن الولايات المتحدة موجودة الان في العراق بدعوة من الحكومة العراقية)”.


وواصلت أنه “في الوقت الحالي فان التحدي الاكبر هو داعش والولايات المتحدة باقية هناك بدعوة الحكومة العراقية واريد أن اثني على الحكومة فقد كان لديهم شيء ما طوال 15 عاما الماضية وهو تاريخ من الانتخابات الحرة والنزيهة، وهذا امر رائع قياسا بالنظر الى وضعهم تحت ظل نظام صدام”.واردفت أن “العراقيين في عهد صدام لم يتمتعوا قط بحقوق التصويت، لكنهم عاشوا في خوف من نظام عنيف وقمعي قتل مواطنيه بشكل متكرر وهذا شيء صعب للغاية على الأمريكي العادي أن يفهمه لأن هذا ببساطة هو طريقة الحياة هناك، لدينا علاقة جيدة مع حكومة العراق ولن نعود إلى الوراء في هذا الأمر”.