logoPrint

اللجنة الثقافة النيابية تدعو المرجعية للرد على دعوات استباحة دماء الليبراليين

المشاهدات : 144

دعت لجنة الثقافة والاعلام النيابية، الاربعاء، المرجعية الدينية العليا للرد على تصريحات رجل دين خرج على احدى الفضائيات ودعا لاستباحة دماء المدنيين والليبراليين، فيما طالبت هيئة الإعلام والإتصالات بمحاسبة القناة التلفزيونية التي روجت لتلك الافكار.

وقالت رئيسة اللجنة النائبة ميسون الدملوجي ، إن "طرح اي برامج او مواضيع تحض على العنف او تضع تشريع للقتل وتصفية الخصوم والمخالفين بالافكار امر ينبغي عدم السكوت عليه"، مشددة على ضرورة "محاسبة الجهات التي تروج لذلك". 
وطالبت الدملوجي، هيئة الاعلام والاتصالات "باتخاذ الاجراءات السريعة والضرورية لمحاسبة القناة التلفزيونية التي روجت لهذه الافكار"، داعية تلك القناة "لأن تعتذر وتعلن براءتها من الشخص الذي صرح من خلالها ودعا للعنف ضد الليبراليين والمدنيين".

ودعت الدملوجي، "المرجعية الدينية العليا لأن يكون لها دور في اسكات تلك الاصوات والرد عليها، على اعتبار انها صرحت بوقت سابق بان العراق دولة مدنية"، مشيرة الى ان "تصريحات رجل الدين المتطرفة هي امتداد لتصريحات جاءت من دول مجاورة للعراق". 

وشددت الدملوجي على ان "هذه التصريحات تمثل استهدافا مباشرا لنا وتهديد خطير"، معتبرة أن "تحليل الدم العراقي هو طرح لايختلف عن افكار التكفيريين". 

وأدلى رجل الدين عامر الكفيشي، في تصريحات عبر محاضرة بثتها احدى القنوات التفلزيونية اعتبر فيها "المدنيين والعلمانيين خطرا اكبر من تنظيم داعش"، ما اشار ردود افعال غاضبة.