logoPrint

الجيش السوري الحر : قصف لميليشيات PYD الإرهابية بالغازات السامة قرب عفرين

المشاهدات : 659

قالت فصائل الجيش السوري الحر المشاركة في عملية "غصن الزيتون" إن عدداً من مقاتليها أصيبوا بحالات اختناق، إثر تعرض منطقة يتمركزون فيها بريف عفرين لقصف بالغازات السامة مصدره الوحدات الكردية.

وأكدت فصائل في "عملية غصن الزيتون" عبر معرفاتها الرسمية، أن "20 مقاتلاً أصيبوا بحالات اختناق بينهم 7 مقاتلين بحالة خطرة، جراء سقوط قذيفة هاون مصدرها ميليشيات PYD  الإرهابية تحوي غاز الكلور السام على جبهة الشيخ خروز بناحية بلبل شمال عفرين".

ويعتبر استخدام الغازات السامة في المعارك الدائرة بمنطقة عفرين الأول من نوعه، منذ انطلاق العملية التركية في منطقة عفرين بتاريخ 20 كانون الثاني الفائت.

وفي سياق متصل، كانت "الوحدات الكردية" قد استهدفت (الثلاثاء) مخيم أطمة للنازحين السوريين في محافظة إدلب بقذيفة هاون، مما تسبب بمقتل امرأة وجرح 7 مدنيين.

وقالت وكالة الأناضول إن "الوحدات الكردية" أقدمت على قصف مخيم أطمة للنازحين السوريين بقذيفة هاون، مضيفة أن قذيفة الهاون تم إطلاقها من بلدة جنديرس في منطقة عفرين.

وأسفر الاستهداف عن مقتل امرأة وإصابة سبعة مدنيين؛ بينهم نساء وأطفال جرى نقلهم إلى المستشفيات القريبة، كما أدى الاعتداء لإصابة سكان المخيم بالذعر والخوف.

المصدر : وكالات