logoPrint

مولود أوغلو: بغداد وأربيل طلبا الوساطة من تركيا لحل الأزمة القائمة بينهما

المشاهدات : 247

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، السبت، أن إقليم كرستان ارتكب "خطأ جسيما وأدرك خطأه"، وذلك في إشارة إلى الاستفاء الذي أجري في الـ 25 من أيلول الماضي، مبينا ان "بلاده ستلعب دورا بارزا في وحدة تراب العراق واستقراره".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن أوغلو، قوله في تصريحات صحفية، اليوم ، إن "بغداد وأربيل طلبا الوساطة من تركيا من أجل حل الأزمة القائمة في العراق"، مضيفا أن "إقليم شمال العراق ارتكب خطأً جسيمًا وأدرك خطأه".

وشدد أوغلو على "أهمية وحدة تراب العراق واستقراره بالنسبة لتركيا"، مشيرًا إلى أنه سيتوجه إلى بغداد في الـ 21 من شهر كانون الثاني الجاري لبحث الموضوع، حيث أعرب عن أمله بأن تركيا ستلعب "دورا هاما" في هذا الخصوص. 

وفيما يتعلق بالأوضاع في شمال سوريا، أكد وزير الخارجية التركي، ان "الأوضاع في سوريا تسير نحو الأفضل والأمور لن تتحسن تماما ما لم يتم التوصل إلى حل سياسي وتحقيق الاستقرار".

وتابع بالقول "كنا نتحدث باستمرار عن المجازر في سوريا خلال الأعوام الأخيرة، لكن في 2017 مع محادثات آستانة على الأخص، والخطوات التي أقدمنا عليها أصبحت الأوضاع أفضل اليوم في سوريا.. هل الأوضاع جيدة تمامًا؟ لا ليست كذلك. الأوضاع لن تتحسن تماما ما لم يتم التوصل إلى حل سياسي يحقق الاستقرار في سوريا. لكننا نسير نحو الأفضل. نركز على العملية السياسية، وتركيا تلعب هنا دورا رئيسيا."

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو، اعلن يوم الاربعاء الماضي، أن انقرة تلقت طلبا للوساطة بين بغداد وأربيل مشيرا الى ان سيزور بغداد خلال هذا الشهر لحل الأزمة العالقة، على خلفية الاستفتاء الذي نظمه اقليم كردستان في 25 أيلول الماضي.