logoPrint

مجلس الانبار يكشف صفقة فساد “ضخمة” بملف علاج المصابين جراء الإرهاب والعمليات العسكرية

المشاهدات : 89

كشفت عضو لجنة البيئة والصحة في مجلس محافظة الانبار أسماء العاني، الأحد، صفقة فسلد “ضخمة”، لافتة إلى أن لجنة صرف مخصصات علاج المصابين جراء العمليات العسكرية والإرهابية امتنعت عن تزويد اللجنة المشرفة عن الملف  بملفات آلية الصرف.


وذكرت العاني ان“اللجنة صرفت مبلغ سبعة مليارات و800 مليون دينار كانت مخصصة لعلاج المصابين جراء العمليات العسكرية والإرهابية وامتنعت عن تزويدنا بصفتي المشرفة على اللجنة على ملفات صرف المبلغ رغم مخاطبة رئيس اللجنة المالية عبد الستار العيساوي واسامة النجار عن آلية الصرف وأين ذهبت تلك الأموال, الا ان العيساوي لم يقم بإعطاء أي معلومات على الية صرف هذه الاموال واين ذهبت لغاية الآن”.


واوضحت ان “حكومة الانبار المحلية اقترحت مشروع عام 2015 القاضي بتخصيص مبلغ 17 مليار دينار لعلاج جرحى المصابين جراء العمليات العسكرية والإرهابية”، مبينة أن “الحكومة المركزية لم تسلم للمحافظة في ذلك الوقت سوى 20% من الميزانية المالية”.


وأوضحت العاني, أن “اللجنة الطبية التي اتخذت مكاناً لها في بغداد – اليرموك للنظر في الطلبات المقدمة لها من قبل المصابين جراء العمليات العسكرية أرسلت 15 مريضا الى احد مستشفيات تركيا و 15 مريضا الى احد مستشفيات لبنان و15 مريضا الى احدى مستشفيات الهند بعد قيام لجنة من الحكومة المحلية بزيارة هذه الدول وعقد اتفاقيات معها بشأن أجور العمليات والية التسديد والاتفاق على كافة المتعلقات الاخرى”.


وأشارت إلى أن “هذه المستشفيات طالبت حكومة الانبار المحلية قبل فترة قصيرة بتسديد المبالغ المالية بعد أن اتضح ان اللجنة المالية لم تسدد مستحقات تلك المستشفيات ومنها مستشفى الرياق التعليمي في لبنان يطلب مليار و800 مليون دينار عراقي، ومستشفى التركي 151 الف دولار والمستشفى الهندي بحدود 300 مليون دينار”.


وتابعت العاني, ان” اللجنة المالية المشرفة على الية الصرف لم تعطِ ايضا الية صرف المبلغ الى لجنة النزاهة المشكلة من قبل حكومة الانبار المحلية”، متسائلة “اين ذهبت تلك الاموال”.