logoPrint

عالية نصيف تكشف واقعة تسرب أفريكانو الى ديالى

المشاهدات : 642

طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف جهاز الأمن الوطني ووزارة الصحة بإرسال نماذج من الحنطة (الفاسدة) المجهزة من شركة ترياكي في الباخرة أفريكانو الى مختبرات عالمية في فرنسا او بلجيكا او هولندا لفحصها، مبينة أن أغلب حمولة الباخرة تم إفراغها وتم تسريب جزء منها الى محافظة ديالى.


وذكرت في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم :" ان الفساد في وزارة التجارة بات يشكل تهديداً حقيقياً لأمن الشعب العراقي بسبب الأغذية الفاسدة التي تستوردها الوزارة " ، مشيرة الى :" ان الحنطة الأمريكية الفاسدة المجهزة من شركة ترياكي في الباخرة أفريكانا الموجودة في ميناء ام قصر تم تفريغ اغلب حمولتها وتسريبها الى محافظة ديالى ".


وأوضحت :" ان العنبار رقم ٥ من الباخرة لم يتم تفريغه حتى الآن، حيث ارسلوا نماذج منه الى الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية لفحصها وتمريرها عن طريق جهة عليا في وزارة التجارة "، مبينة :" ان حمولة العبنار رقم ٥ اكثر من عشرة آلاف طن ".


واوضحت :" ان الفاسدين حولوا الفحص للجهاز المركزي التقييس والسيطرة النوعية على أمل تمرير الباخرة، علما أن الفحص احيل بقرار قاضٍ، والبضاعة التي تم تفريغها تبلغ حوالي ٤٠ طن متحفظ عليها والمفروض أن لا يتم توزيعها على المطاحن، علماً بأن المعروف لدى مختبر الشركة العامة للحبوب ان الحنطة المتكتلة والملوثة تعد غير صالحة للاستهلاك البشري ويرفض استلامها ".


وتابعت نصيف :" ان الشركة المجهزة للقمح (ترياكي) هي نفسها شركة (ميسوبوتاميا) المجهزة للرز البرازيلي الفاسد سابقاً، وممثل الشركة شخص تركي اسمه فاتح، ولاندري ما سر هذا الإصرار العجيب من قبل جهات عليا في وزارة التجارة على التعاقد مع أسوأ وأقذر شركة في العالم " ، مطالبة المفتش العام في الوزارة بعرض شهادات الفحص للرأي العام العراقي.