logoPrint

كتاب امريكي يشبه ابناء الرئيس ترامب بـ “عدي وقصي”

المشاهدات : 605

كشف كتاب صدر حديثا في الولايات المتحدة عن عائلة الرئيس الامريكي دونالد ترامب، أن موظفي شركات الاخير يطلقون سرا تسمية عدي وقصي على ابناء الرئيس الامريكي ترامب الابن واريك . 


وذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية  ان الكتاب الذي الفه الكاتب مايكل وولف تحت عنوان ” النار والغضب” قد تجاوز دور ترامب في البيت الابيض الى ابنائه الذين حصلوا على لقب الطغاة المتعطشين للدماء.


واضاف أن “اولاد ترامب لم ينضموا الى موظفي البيت الابيض كما فعلت شقيقتهم ايفانكا ، لكن ترامب الابن قد سحب الى التحقيقات بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الامريكية بعد انباء عن قيامه بعد اجتماع في عام 2016 في برج ترامب مع الروس فيما دعى مستشار الامن القومي السابق ستيف بانون أن ذلك كان بمثابة خيانة ، اما اريك الابن الاصغر فيدير منظمة ترامب التجارية”.


وتابع المؤلف أن “ابناء ترامب كانا يعملان في الجانب السري في مؤسسات ترامب كما كان يعمل عدي وقصي ابناء الديكتاتور العراقي السابق المعروفين بتسلطهما واجرامهما، على الرغم من انهما نجيا من ابشع اقتتال داخلي تورطت فيه ايفانكا وزوجها جيرارد كوشنير مع ستيف بانون مستشار الامن القومي السابق وغيرهم من الشخصيات، ويتولان حاليا السيطرة على منظمة ترامب المالية كمدراء تنفيذيين بعد ان تم انتخاب والدهم”. 


وواصل أن “المؤلف لم يفسر لماذا حصل ابناء ترامب على هذا اللقب البشع، لكنهما ظهرا في الكتاب مسؤولين عن دعم المؤسسات المالية للعائلة والعمل في الظل في المصادر المشبوهة للتدفق النقدي والاموال الناتجة عن التهرب الضريبي والخصومات غير القانونية والاموال المخبئة في مصارف خارجية”، مبينا أن “الرئيس الامريكي استشاط غضبا من الكتاب متهما اياه بانه ملىء بالتضليل والكذب دون ذكر دليل على ذلك”.