logoPrint

سامسونغ تطور بطاريات بتقنية استثنائية

المشاهدات : 524

تعمل شركة سامسونغ على تطوير تقنيات جديدة لبطاريات الهواتف، تجعلها قابلة للشحن بسرعة كبيرة.

وقد أكدت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية أن “التقنيات الحديثة المستخدمة في بطاريات سامسونغ الجديدة المخصصة للهواتف الذكية، تعتمد على توليف كرات الغرافين بشكل معين يجعل من البطاريات أقل سماكة وأسرع شحنا بمعدل خمس مرات، مقارنة ببطاريات الهواتف المعتمدة على الليثيوم التي تحتاج لساعة تقريبا حتى يكتمل شحنها”.


ويشير الخبراء إلى أن “الاعتماد على الغرافين ليست تقنية حديثة في مجال البطاريات، إلا أن سامسونغ هذه المرة تمكنت من تطويعه بشكل مميز لجعل البطاريات تعمل بشكل أفضل وسرعة أكبر، الأمر الذي يدعونا للأمل بأن هذه التقنية ستستخدم في مجال البطاريات الموجودة في السيارات الكهربائية”.


تجدر الإشارة إلى أن سامسونغ بدأت بتطوير تلك التقنيات بشكل متسارع لتضمن لنفسها اكتفاء ذاتيا مستقبليا من ناحية بطاريات الهواتف، وخصوصا بعد الحوادث التي تسببت بانفجار بطاريات هاتفها الشهير “نوت-7″، وسحب على إثرها من الأسواق، الأمر الذي كلفها خسارات بمليارات الدولارات.

ويأتي تطوير سامسونغ لتلك التقنيات في الوقت الذي تتسابق فيه العديد من البلدان والشركات الكبرى لتطوير بطاريات تعمل لوقت طويل، كشركة “روس آتوم” الروسية التي أعلنت منذ مدة عن تطوير بطارية نووية صغيرة قادرة على العمل لنصف قرن تقريبا.