logoPrint

كتلة العصائب: الهجوم العسكري على كردستان دعاية اطلقها بارزاني لإستعطاف الرأي العام

المشاهدات : 453

اكد رئيس كتلة الصادقون النيابية، حسن سالم، الخميس، ان حكومة اقليم كرستان تتخبط في بثها دعاية بأن الحكومة الاتحادية تروم تجويع الشعب الكردي، وتعمل اليوم على اثارة شعب كردستان من خلال تخويفهم بهجوم من القوات الامنية، مضيفا ان الشعب الكردي هو جزء من العراق.


وقال سالم ان "الحكومة الاتحادية لا تفكر بالخيار العسكري وهي واضحة بأحتكامها للدستور والقانون في وقف خروقات بارزاني وتحاول بسط سيطرتها عسكريا على المناطق المتجاوز عليها من قبل حكومة الاقليم" مضيفا ان "الشعب الكردي جزء من الشعب العراقي ".


وتابع ان "بارزاني يحاول اثارة الرأي العام الكردي ضد الحكومة الاتحادية، فبعد بثه دعاية مزيفة عن محاولة الحكومة تجويع الاكراد، يلجأ اليوم الى بث دعاية اخرى واهية وهي محاولة الحكومة الاتحادية الهجوم على كردستان وهذا غير صحيح بالاطلاق وهدفه من هذه الدعاية هو استعطاف المجتمع الدولي وتجييش الاكراد".



يذكر ان مجلس أمن اقليم كردستان، قال امس الأربعاء، في تغريدة على موقعه الرسمي في تويتر، بأن القوات العراقية تنوي مهاجمة اقليم كردستان.


واضاف، "وصلتنا معلومات تفيد بأن القوات العراقية والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية تنوي شن هجوم على اقليم كردستان".