logoPrint

محافظ البصرة يصدر توضيحا بشأن إحالته الى النزاهة من قبل الحكيم

المشاهدات : 349

أكد محافظ البصرة، ماجد النصراوي، اليوم الاحد، ان احالته الى هيئة النزاهة، تم بالاتفاق مع تيار شهيد المحراب، بعد تقديم اوراق "مفبركة" ضده، نافيا في الوقت ذاته الاخبار التي تحدثت عن اعتقاله على خلفية هذا الموضوع.

وقال النصراوي، انه "قبل أشهر قدمت أوراق مفبركة كاذبة ضدنا الى قيادة تيار شهيد المِحْراب، وخضعت هذه الأوراق للتحقيق والفحص وغيرها من الأمور التدقيقية وأنهت اللجنة المشكلة لأجل ذلك تحقيقها في هذه الأوراق وتبين ان هذه الأوراق مفبركة، غايتها التسقيط وثنينا عن إكمال مسيرتنا في خدمة أبناء البصرة الكرام".


واضاف، ان "قيادة تيار شهيد المِحْراب المتمثّلة بعمار الحكيم وهيئة القيادة والمكتب السياسي رجحت وبالتنسيق معنا، بتحويل كافة الأوراق والملفات لهيئة النزاهة رسميا للتحقيق فيها وتبيان الحقائق للرأي العام من اعلى سلطة رقابية في الدولة العراقية".



وأردف "لكن المرجفين والفاشلين لم يكتفوا بالتسقيط بل اخذوا يبثوا الإشاعة تلو الاخرى، اخرها خبر اعتقالنا وما شابه ذلك"، مشيرا الى اننا "نحتفظ بحق الرد وإقامة الدعاوى القضائية على مروجي ومطلقي هذه الإشاعات".



وكشف مصدر مطلع، الخميس الماضي، عن ان رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم طلب من رئيس هيئة النزاهة التحقيق مع محافظ البصرة، ماجد النصراوي، عازيا ذلك الى الاشتباه بملفات فساد.