logoPrint

رسالة الى السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي من ضباط ومنتسبي قيادة الفرقة الخاصة التابعة له

المشاهدات : 910

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن لفيف من ضباط ومنتسبي قيادة الفرقة الخاصة والتابعة الى السيد رئيس الوزراء ( ترتبط بوزارة الدفاع من ناحية الادارة والسيد رئيس الوزراء من ناحية الحركات )جئناكم بشكوانا هذه بعد ان ضاقت بنا السبل للتخلص من الظلم الذي نعانيه في هذه الفرقة نتيجة وجود بعض الضباط الذين يحملون الفكر البعثي والذين تربوا عليه ورضعوا هذا الفكر من مؤسسات هدام اللعين , والاسوء من ذلك تمكنهم من التحكم بمصدر القرار في الفرقة بدون رقابة من قبل السادة المستشارين العسكريين والسيد السكرتير الشخصي للسيد رئيس الوزراء حيث تجري العديد من المخالفات الفادحة دون ان يكون رقيب على هذه الفرقة مستغلين مكانة الفرقة وقربها من السيد رئيس الوزراء مستغلين اسمه بداعي انهم فرقة حماية رئيس الوزراء وبحكم سيطرتهم على مداخل ومخارج المنطقة الخضراء واصدار تخاويل دخول الى المنطقة الخضراء للجهات الرقابية في وزارة الدفاع مثل المفتشية العسكرية والحسابات العسكرية .... الخ والتي بدورها تغض النظر عن العديد من المخالفات التي تجري في مفاصل الفرقة بينما تطبق القوانين الصارمة على باقي الفرق والوحدات العسكرية الاخرى .
لقد عهدنا السيد رئيس الوزراء لايقبل على الظلم والتفرقة ونحن اولاده نتعرض الى الظلم تحت اسمه بسبب جور بعض القادة مثل لواء ركن شهاب وباقي الضباط البعثيين وعندما نتكلم يهددونا بالنقل والاقصاء من الخدمة بينما هناك العديد من الجنود الفضائيين في هذه الفرقة والجنود المستخدمين في الدور والمنازل ونحن اولاد الخايبة منهمكين في الواجبات وقلة وسوء الارزاق وخاصة في فترة رمضان ,
نطالب من الشرفاء ايصال صوتنا الى السيد العبادي لكي ينتفض لما نحن فيه ونطالبه بما يلي :
1. تشكيل لجنة تحقيقية من اعلى المستويات لغرض تقصي الحقائق حول الخروقات في الانظمة والتعليمات في جميع مفاصل الفرقة والوحدات التابعة لها  .
2.  متابعة اصدار تخاويل دخول المنطقة الخضراء وخاصة سيارات الحمل من البوابة رقم 6 ونداءات الدخول من بوابات المنطقة الخضراء التي لغت العمل بالباجات.
3. تشكيل لجان لتدقيق الحسابات والارزاق ومبالغ الاكتفاء الذاتي والاسلحة والاعتدة والوقود التي تباع في الاسواق المحلية .
4. تشكيل لجنة لغرض اعادة النظر بالضباط المشمولين باجراءات المسائلة والعدالة (لان هؤلاء هم افة ومرض في جسد المؤسسة الامنية ).