logoPrint

فيان دخيل : لافرق بين الحشد الشعبي وحزب البعث

المشاهدات : 3774

بقلم : سامان نيرويي 

صرحت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني على قناة رووداو الفضائية الناطقة بالكوردية بأن لا فرق بين الحشد الشعبي وحزب البعث بدل ان تقول بأنهم محررين قالت بأنهم دخلوها وسيخرجون منها ، وتظاهرت بأنها تفهم في القانون الذي لم تقرأ منه ولا مادة واحدة بل هي كررت فقط ماقاله القانونيون في قضية ابادة الايزيديين . كما انها تحدثت بكل غباء عن لقائها مع القوى المسلحة في سنجار وبأنه ليست لديهم مطامح !! ولو لم تكن لديهم مطامح فلماذا دخلوا سنجار أصلا ومكثوا فيها وكانوا يحاولون انشاء إدارة ذاتية حتى أخرجهم الحشد الشعبي من سنجار !   اليست لان سنجار  استراتيجية وفيها مطامع كثيرة ؟ 
كما انها تكرر كما كانت تكرر سابقا بأنها قضية الايزيديين ولا نعلم لماذا تسميها قضية ايزيديين وهي أساسا ً قضية كوردية والايزيديون جزء منها .بل انها قبل انتهاء كلامها حاولت ان تتقرب اكثر من الحزب الديمقراطي لقرب موعد الانتخابات وقالت لاتطلقوا علينا الكرد الايزيديين لان هذا يعد شكا  في قوميتنا لأننا كورد . ً وفِي الحقيقة كان هذا كلام بعض المثقفين من الكورد الاصلاء على مواقع التواصل الاجتماعي منذ اشهر وليس كلامها ولكن لانها نائبة تظهر على الشاشات يحسب  الكلام لها علما انها  مجرد مقيمة دائمة على صفحات الفيس بوك وتتابع مايقوله الآخرون  وتردده مثل الببغاء ؟ الا يعلم الحزب الديمقراطي بأنها فارغة  وممثلة فاشلة ؟ هل سيعيد انتخاب الفاشلين ؟ لقد لعبت طوال فترة وجودها في بغداد في دورتها الثانية أسوأ لاعب فمن سرقة أموال ناجيات الى التهجم على حزبها الى الوقوف ضد إرادة الايزيديين الى التهجم على الحشد الشعبي وكل هذا إنما يدل على غبائها السياسي لا اكثر .